كيف نتعامل مع مريضة ورم الرحم؟

كيف نتعامل مع مريضة ورم الرحم؟

إن الأمومة فطرة وحلم بالنسبة للعديد من الفتايات ولكن ذلك الحلم يتحقق بتوفيق الله عز وجل وقد يكون ابتلاء بعض الفتايات في وجود معوقات تمنع الحمل ويعود ذلك لعدة أسباب قد يكون الأمر نتيجة إلى مشكلة يعاني منها الرجل أو مشاكل صحية تعاني منها المرأة ومن أخطر تلك المشاكل هي مشاكل الرحم وهناك أمراض متعددة من الممكن أن يصاب بها الرحم بعضها قبل الولادة والبعض الأخر بعد الولادة وتختلف كل حالة عن الأخرى لذا في تلك المقالة سوف نتحدث عن الحالة النفسية للمريضة، وسوف نقدم مجموعة من النصائح تساعد المريضة على تخطي تلك المحنة ونصائح أخرى للأهل والأقارب والأصدقاء وشريك الحياة ترشدهم كيف يمكنهم مساعدة المريضة في ذلك الوقت

اولاً هذة ليست نصائح بقدر ماهي خطاب لكي عزيزتي البطلة 

نعرف جيداً أن الكلمات ليست كافية ولا يمكنها أبداً وصف ماتمرين به ولكن دعينا نسألك سؤال هام، لماذا اختارك الله لهذا الابتلاء إن كانت الإجابة لأن حظك سئ في الحياة فتلك وسوسة شيطانية وإنما الله يصطفي عباده الأقوياء ليختبر قوتهم، يبعد عنهم شرور أنفسهم ب ابتلاء قد يبدو أمر مزعج ولكنه البداية لحياة سوف تكشف اشياء لم تخطر على بالك من قبل

الأمر الآن أصبح واقع لكن التعامل معه من اختيارك، فقد أراد الله لك ذلك لأن هناك طفل ليس من رحمك بحاجة إليك، أو ربما وجود طفل سوف يكون عائق أحلامك وطموحاتك

فلا تفكري بما تمرين به على أنه محنة هي فقط منحة ربانية لمن يتدبر ويفهم، لمن يؤمن بقضاء الله ويتعلم من كل درس قد يبدو قاسياً من الحياة، لذا فلا تقنطي وتعلمي كيف تستمتعين بكل تجربة خاصة أن تجربتك ستجعلك فريدة، ولن تنتقص منك شيئاً. 

:إذن كيف نتعامل مع هذا الأمر

 تقبلي الأمر بصدر رحب وهوني على نفسك فقد خلق الله المرض وخلق له العلاج

و تعرفي على نفسك من جديد فهي فرصة سوف تعرفي من خلالها نقاط قوة لن يمكنك اكتشافها إلا في تلك المحنة

.في تلك الفقرة هناك بعض النصائح التي يجب أن يعرفها الأصدقاء والأهل لكي نحسن التعامل مع مريضة ورم الرحم

اولاً لا داعي لتضخيم الأمر امام المريضة خاصة إن لم يكن لديها تجربة حمل سابقة

ثانياً يجب استيعاب مشاعرها والسيطرة على مخاوفها من خلال السماح لها بالتعبير عن كل ما تفكر به

ثالثاً محاولة شرح المرحلة التي تمر بها من الناحية الطبية إن كانت حالتها الصحية تسمح بذلك. 

رابعاً مراعاة الحالة النفسية فإن كانت المريضة متأثرة بشكل ينعكس سلبياً على حالتها فينبغي ألا تفضح لها عن أي اضرار أو مخاطر قد تمر بها، فمن الممكن مع تحسن الحالة النفسية تتحسن حالتها الصحية والعكس صحيح

خامساً التحدث معها بهدوء ان ماتمر به هو قدر من الله والرضا به سوف يجعلها قادرة على تخطي هذه المحنة 

سادساً ان كانت المريضة متزوجة فإن شريك الحياة عليه عامل كبير، لأنها في تلك اللحظة تفقد ثقتها بنفسها وأنوثتها فكلما كان شريكها متفهم ما تمر به ونبيل بما يكفي لإظهار الحب والإهتمام كلما ساعده ذلك على تخطي هذه المحنة. 

وأخيراً في حالة أن شريك الحياة غير قادر على تحمل تلك الصدمة أو التعايش مع فكرة الحياة بدون اطفال، أو حتى تحمل تكاليف العلاج، سيكون هناك عامل كبير على الأهل والأقارب والأصدقاء لإن في تلك اللحظة المريضة تحاول تخطي صدمات متعددة في وقت واحد

 

Dr.Mohamed
0 0

0 Comments

Leave Your Comment

Get In Touch

If you have any inqueries do not hesitate to get in touch

20 Ibrahim Nousier, Watanya Mall - Louran, Alexandria

dr.mohamed.nagiub@gmail.com

+201211087409

Blog Categories

Follow Us

© Dr.Mohamed Naguib. All Rights Reserved.

Developed by BlueWaves & Craft